مؤسسة الأطلس الكبير تحتفل بحدث التشجير بمجموعة من المناطق بالمملكة المغربية

عبدالهادي كستيح

متطوع بمؤسسة الأطلس الكبير

دعت مؤسسة الأطلس الكبير الاثنين الماضي والموازي للواحد والعشرينمن ينايرالجاري الساكنة المحلية المغربية لغرس آلاف الأشجار التي قامت بتوزيعها بمناسبة « يوم غرس الأشجار »، وهو حدث سنوي تقوم به المؤسسة، نظرا لما له من مساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية عبر المملكة المغربية.

img1

وكباقي المناطق التي تشتغل بها المؤسسة عرفت جماعة إمكدال حدث غرس الأشجار، حيث تم توزيع وغرس حوالي 90 شجرة من الخروب، التين، العنب، الرمان وشجرالسرو، إضافة إلى عشرة من الأعشاب الطبية والعطرية، بحضور كل من السيد جمال رئيس جمعية أباء وآولياء التلاميذ بمدرسة إمكدال، وكذا بمشاركة تلاميذ مؤسسة إمكدال الإبتدائية المركزية والفرعية بتمسكين. بعد ذالك تم الإنتقال إلى المستوصف الصحي إمكدال والذي استفاد هو الآخر من غرس مجموعة من الأعشاب الطبية والعطرية، حيث كان يوما رائعا قضيناه رفقة ساكنة المنطقة، خاصة مع الأطفال وما أبدوه من تحمس إزاء التشجير.

لكي تصل الساكنة في المجال القروي أو الحضري إلى المستوى المطلوب من التطور وتوفير الاحتياجات الخاصة لجميع السكان، سواء من الناحية الغذائية أو عن طريق توفير فرص أكبر للشغل وبناء المشاريع المهمة، لابد من الاهتمام بجميع المجالات التي تؤدي إلى تحقيق ذلك و خاصة على مستوى الفلاحة.

من خلال حدث التشجير السنوي الذي تقوم به المؤسسة، تم تعلم العديد من الأشياء حيال ثقافة التشجير وكيفية اعتبارها جزءا لا يتجزا من النشاط المجتمعي التنموي، نظرا للدور الذي يلعبه فيما يتعلق بتحسين سبل العيش واستدامتها، ولنا الإيمان الأكبر بغد ومستقبل أفضل.

img2

بعد أن قضينا أوقات جميلة مع بعض سكان جماعة إمكدال والذين شاركونا في عملية التشجير التي قمنا بها بكل من المدرستين الابتدائيتين المركزية والفرعية بجماعة إمكدال وكذا المستوصف الطبي للجماعة، غادرنا جماعة إمكدال متجهين إلى مراكش وعدنا جد سعداء بما قمنا به في هذا اليوم والذي لم يستدعي منا مجهودا بدنيا كبيرا ولكن كانت له دلالة رمزية نظرا لما للتشجير من أهمية في المحافظة على البيئة وتوفير فضاءات خضراء طبيعية تستفيد منها ساكنة المنطقة سواء تعلق الأمر بالشباب أو الأطفال الذين أضفوا لمستهم الخاصة بمشاركتهم في هذا الحدث.

دعت مؤسسة الأطلس الكبير الاثنين الماضي والموازي للواحد والعشرينمن ينايرالجاري الساكنة المحلية المغربية لغرس آلاف الأشجار التي قامت بتوزيعها بمناسبة « يوم غرس الأشجار »، وهو حدث سنوي تقوم به المؤسسة، نظرا لما له من مساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية عبر المملكة المغربية.

2019-01-28T16:23:44+00:00

Laisser un commentaire